منتدى يهتم بدراسة التلاميذ ومساعدتهم في دراستهم
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حدة التربية الفنية والجمالية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشرقاوي
Admin


عدد المساهمات : 384
تاريخ التسجيل : 05/05/2015

مُساهمةموضوع: حدة التربية الفنية والجمالية   الأربعاء 10 يونيو - 11:13

وحدة التربية الفنية والجمالية: جمال الباطن: المحافظة على الفطرة للثالثة إعدادي
النصوص:   
قال تعالى:  يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴿88﴾ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿89﴾ سورة الشعراء
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : ” إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ ، وَلَكِنْ إِنَّمَا يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ”  صحيح مسلم.
مضامين النصوص:   
نقاء القلب من النفاق والكفر سلوك ينفع الإنسان يوم لقاء الله.
طهارة القلب والعمل الصالح، محل نظر ومحبة الله تعالى إلى عبده.
المحور الأول:حقيقة الفطرة (جمال الباطن ) ووسائل الحفاظ عليها
*1- مفهوم الفطرة : الصفة أو الحالة التي يكون عليها المولود وقت ولادته وقبل أن تدخل أيدي المربين ، وهي حالة من الصفاء والنقاء مثل الصفحة البيضاء.
*2- مفهوم جمال الباطن: أو جمال القلب هو ما استقر في داخل الإنسان من قيم وأفكار وعقائد جميلة ونبيلة تتناسب مع فطرته التي فطر الله الناس عليها  .
*3- وسائل المحافظة على الفطرة و تجميلها:
* العقيدة الصحيحة
*- التربية الحسنة
* الرفقة الصالحة
*- العمل الصالح
*- الاقتداء بسلوك الرسول صلى الله عليه وسلم:قال تعالى :”لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ “.
المحور الثاني: ضياع جمال الباطن بفساد الفطرة
يولد الإنسان على فطرة سليمة،خالية من كل السلبيات والنواقص،وهي على استعداد لفعل الخير. وحب الناس. إلا أن تنشئة الفرد في وسط أسري واجتماعي منحرف يؤدي إلى فساده وانحرافه عن الفطرة. ويمكن أن نجمل عوامل ضياع الفطرة السليمة في:
* العقيدة الفاسدة : كل عقيدة تخالف عقيدة الإسلام الثابتة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة تعد من العقائد الفاسدة، قال تعالى:” ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين” سورة آل عمران الآية 85
* استباحة المعاصي: فالنفس البشرية عندما تتعود على شيء يصعب مع مرور الزمان التخلي عنه، وبالتالي فاستباحة المعاصي مثل ترك الصلاة و الكذب، وظلم الناس، والغش في الامتحان، تفسد فطرة الإنسان التي فطره الله عليها.
* الرفقة السيئة: وهي من الأمور التي تفسد الفطرة ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:”الرجل على دين خليه فلينظر أحدكم من يخالل”.
* التقليد الأعمى: وهو سلوك يفقد الإنسان شخصيته ويجعله تابع لغيره دون تفكير. مما قد يوقعه في أخطاء وذنوب كثيرة
 
حصيلة الدرس:
*- الطفل يولد على الفطرة ، صفحة بيضاء.
*- التربية الحسنة والرفقة الصالحة خير طريق لحماية الفطرة من الانحراف.
*- جمال الباطن ينعكس على الظاهر.
*- الإسلام هو الطريق الوحيد لسلامة وجمال الباطن.
*أحافظ على صفاء فطرتي، بطاعة الله، والعمل الصالح، والرفقة الصالحة، والجد والاجتهاد.
===============================================================================================================
وحدة التربية الفنية والجمالية: عنایة الإسلام بجمال النفس (الحیاء والتواضع) للثالثة إعدادي
التمھید
من أخلاق المؤمنین الفاضلة التي تجمل النفس، وتكسبھا حلاوة وقبولا، خلق الحیاء والتواضع، فما مفھوم ھذین الخلقین؟وما فضلھما؟ وما آثارھما على جمال النفس؟
قراءة النصوص
قال تعالى: وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا ﴿37﴾ كُلُّ ذَٰلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا ﴿38﴾ ذَٰلِكَ مِمَّا أَوْحَىٰ إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ ۗ وَلَا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ فَتُلْقَىٰ فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا ﴿39﴾ سورة الإسراء » الآية 37 ـ 38 ـ 39
عن عیاض بن حمار رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله علیه وسلمSad وإن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا یفخر أحد على أحد ولا یبغي أحد على أحد) رواه مسلم.
التعریف ب : عیاض بن حمار
عياض بن حمار بن ناجية بن عقال المجاشعي، صحابي له أحاديث في صحيح مسلم وسنن أبي داود، والترمذي، سكن البصرة، روى عنه طائفة من التابعين، عاش إلى حدود الخمسين.
 شرح المفردات
مرحا: أي إذا مرح بالكبر والخیلاء.
لن تخرق الأرض: بن تثقبھا أو تشقھا بقدمیك.
یعظ أخاه في الحیاء: ینھاه ویزجره عن كثرته.
مضامین النصوص
– ذم الله تعالى للكبر وبیان حكمه
– الدعوة إلى التواضع وعدم الافتخار على الغیر اتقاء للظلم والبغي.
تحلیل المحور الأول
عنایة الإسلام بجمال النفس :
المقصود بجمال النفس: تنقیتھا من كل ما یدنسھا من الأخلاق المعیبةكالعجب والافتخار والكبر، وھي مطلب رئیسي في الشریعة الإسلامیة، وسئل الرسول صلى الله علیه وسلم: ” ما أفضل ما أعطي المسلم ؟ قال صلى الله علیه وسلم: الخلق الحسن”.
عنایة الإسلام بجمال النفس: تحلیتھا بكل صفة كریمة، وخلق حسن،والتزام الإیمان القوي لنیل ثواب الله تعالى.
تحلیل المحور الثاني
أثر الحیاء والتواضع في جمال النفس:
تعریف الحیاء: ھو صفة في النفس تجعل المتصف بھا یفعل كل جمیل، ویترك كل قبیح، ویتعفف عن كل قول بذيء، ویمتنع عن التفریط في أداء الحقوق.
تعریف التواضع: ھو خصلة تناقض الكبر والتعالي، وتتمثل في عدم الترفع على الناس أو الافتخار علیھم بالمال أو الجاه أو النسب، بل یشعر الإنسان أنھ وجمیع أفراد المجتمع متساوون، ولا تمایز بینھم إلا بالتقوى، فینال محبة الناس ویحقق الانسجام في مجتمعه ، ویفوز برضا الله عز وجل وینال الدرجة الرفیعة عنده.
أثره في جمال النفس: الحیاء ثمرة من ثمار الإیمان، ودلیل صادق على رسوخ الإیمان في القلب، وھو وقایة لصاحبه من المعاصي، یجعله یتعامل مع الناس بإحسان، فیكتسب حبھم ویحیى حیاة مطمئنة وینال رضا الله تعالى
 خلاصة :
ما معنى جمال النفس؟
هو تنقيتها من الأخلاق الذميمة والتحلي بالأخلاق والصفات الحميدة كالحياء والتواضع
ما هو الحياء؟
هو صفة تجعل النفس تترك القبيح وتمتنع عن المعاصي والتقصير في حق الله والناس
ما هو أثره ؟
يصون المؤمن من المعاصي و يحفظ لسانه و يجعل جوارحه كلها مستقيمة على منهج الله قال ص ” الحياء لا يأتي إلا بخير”
ما هي مظاهر التواضع؟
* عدم الترفع والافتخار على الناس
* الإحساس بالعبودية لله مع الافتقار إليه
* الزينة في غير تكبر ولا مبالغة
* إفشاء السلام والتواضع للفقراء
* التبسم في وجه الناس

===========================================================================================

وحدة التربية الفنية والجمالية: عناية الإسلام بالذوق السليم للثالثة إعدادي
التمھید
تختلف أذواق الناس وتتنوع أحكامھم على الأشیاء والأمور،جمالا وقبحا،وذالك تبعا للأسس والمعاییر التي تعتمدھا اذواقھم في إطار الأحكام.فكیف اعتنى الإسلام بالذوق السلیم؟وما ھي أھم تجلیات ھذا الذوق؟
قراءة النصوص
قال تعالى: (أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ ﴿6﴾ وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ﴿7﴾ تَبْصِرَةً وَذِكْرَىٰ لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ ﴿8﴾)سورة ق » الآية 6-7-8
عن أبي مسعود رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله علیه وسلمSad لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ، قَالَ رَجُلٌ: إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا، وَنَعْلُهُ حَسَنَةً، قَالَ: إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ، الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ، وَغَمْطُ النَّاسِ ) رواه مسلم.
 
التعریف ب : سورة (ق)
سورة (ق): مكیة عدد آیاتھا   45 ترتیبھا في المصحف 50 نزلت بعد المرسلات.
تعالج السورة أصول العقيدة الإسلامية ” الوحدانية ، الرسالة ، البعث ” ولكن المحور الذي تدور حوله هو موضوع ” البعث والنشور ” حتى ليكاد يكون هو الطابع الخاص للسورة الكريمة وقد عالجه القرآن بالبرهان الناصع والحجة الدامغة وهذه السورة رهيبة شديدة الوقع على الحس تهز القلب هزًا وترج النفس رجًا وتثير فيها روعة الإعجاب ورعشة الخوف بما فيها من الترغيب والترهيب .
شرح المفردات
فروج: شقوق، وذالك دلیل على إتقان الصنعة.
بھیج : أي من كل نوع جمیل.
منیب: تائب.
بطر الحق: دفعه ورده على قائله.
غمط الناس: احتقارھم.
مضامین النصوص
– دعوة الله تعالى إلى تأمل المظاھر الجمالیة في الكون لإدراك قدرته وعظمته.
– الجمال الحقیقي یجمع بین جمال الظاھر والباطن.
تحلیل المحور الأول
الذوق السلیم  وأسسه في الإسلام :
مفھوم الذوق السلیم: الذوق ھو الحاسة التي تميز بھا خواص الأشیاء المادیة والمعنویة
والذوق السلیم ھو ملكة عند الإنسان تنبني على أصل في الفطرة البشریة، أي میزان داخلي نزن به الأمور المادیة كتذوق الطعام ومعنویة كتذوق السلوك و الجمال والإحساس به، ومعنى السلیم أي الصحیح والجید.
أساس الذوق السلیم في الإسلام: أسس الإسلام على قیم جمالیة علیا فوجه الأذواق إلى الإحساس بالجمال الظاھري وعدم الإغفال عن الاھتمام بجمال النفس مع مراعاة معاییر فطریة جمالیة ومعاییر شرعیة مؤسسة تسیر وفق توجیھه السلیم.
تحلیل المحور الثاني
أھم تجلیات الذوق السلیم:
تجلیاتھ: في الظاھر: الاھتمام بالنظافة بأنواعھا، والابتعاد عن كل نجس ومستقذر، تشمئز منه النفس الإنسانیة، وتنفر منھ العین، سواء تعلق الأمر بالجسم أو المحیط .
في الباطن: الاھتمام بجمال النفس بالتخلص من الذنوب والمعاصي، والتزام العقیدة الصحیحة والتحلي بكل خلق جمیل، وعبادة الله والتزام شریعته، ومعاشرة الناس بالحسنى والتأدب بالأدب الجمیل، مصداقا لقوله تعالىSad وذروا ظاھر الإثم وباطنه).
أثر الذوق السلیم على تصرفات الإنسان وعلاقته بالآخر:
ینشر بین الناس روح الفن والجمال في العلاقات
– الاتزان النفسي والذاتي عند الإنسان
– تمتین الروابط بین أفراد المجتمع
==========================================================================================

وحدة التربية الفنية والجمالية: من مظاهر الجمال في هيئة الرسول ص وسلوكه للثالثة إعدادي
التمھید
اصطفى الله محمدا صلى الله عليه وسلم لتبلیغ رسالته، وطھره من الأرجاس،و ھذبه وأدبه،فاجتمع له الجمال في الھیئة والخلق،فما ھي بعض مظاھر الجمال في ھیئة وسلوك النبي ؟وما واجبنا نحوه؟
قراءة النصوص
قال تعالى: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ﴿١٥٩﴾  سورة الإسراء » الآية 159
عن البراء قال: ما رأیت أجمل من رسول الله مترجلا في حلة حمراء)صحیح ابن ماجة.
عن انس بن مالك قالSad  كُنْتُ أَمْشِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَعَلَيْهِ بُرْدٌ نَجْرَانِيٌّ غَلِيظُ الْحَاشِيَةِ ، فَأَدْرَكَهُ أَعْرَابِيٌّ فَجَبَذَهُ بِرِدَائِهِ جَبْذَةً شَدِيدَةً حَتَّى نَظَرْتُ إِلَى صَفْحَةِ عَاتِقِ رَسُولِ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَدْ أَثَّرَتْ بِهَا حَاشِيَةُ الْبُرْدِ مِنْ شِدَّةِ جَبْذَتِهِ ، ثُمَّ قَالَ : يَا مُحَمَّدُ , مُرْ لِي مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي عِنْدَكَ ، فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ , صَلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ ضَحِكَ ، ثُمَّ أَمَرَ لَهُ بِعَطَاءٍ  …) رواه البخاري
التعریف ب : البراء بن عازب
البراء بن عازب:ھو البراء بن عازب بن حارث بن الخزرج الأنصاري ويكنى أبا عمارة ولد قبل الهجرة بعشر سنوات، ومن رواة الحدیث.في مسنده 305 حدیثا.شھد غزوات كثیرة،توفي وأرضاه بالكوفة سنة 72 هـ= في إمارة مصعب بن الزبير..
شرح المفردات
لنت لھم: كنت رفیقا بھم.
فظا: خشنا في معاملتك.
نجراني: نسبة إلى نجران:
الحاشیة: طرف الثوب
 
مضامین النصوص
– تتضمن الآیة الكریمة بعض الصفات الخلقیة الجمیلة التي تحلى بھا الرسول صلى الله علیه وسلم.
– وصف البراء لجمال ھیئة الرسول صلى الله علیھ وسلم منھا ترجله في الحلة الحمراء.
_ من مظاھر الجمال في سلوك المصطفى الحلم والصیر.
 
تحلیل المحور الأول
من مظاھر الجمال في ھیئة الرسول صلى الله علیھ وسلم :
تعریف جمال الھیئة: ھو جمال المظھر الخارجي( الصورة، الصوت،الصورة، الخِلْقَةِ).
من مظاھر الجمال في ھیئة الرسول صلى الله علیه وسلم:
كمال خلقته – التطھر والاعتناء بنظافة وجمال مظھره – تمشیط الشعر – التطیب –
فصاحة اللسان وطیب الكلام.
 
تحلیل المحور الثاني
من مظاھر الجمال في سلوك الرسول صلى الله علیھ وسلم:
تعریف جمال السلوك: ھو جمال الأخلاق والتصرفات والأفعال، وھو جمال الخُلُقِ.
مظاھر الجمال في سلوكه صلى الله علیه وسلم:
كان صلى الله علیه وسلم خلقه القرآن الكریم: أجود الناس – یصبر على الأذى – متواضع
مع الجمیع – عفوا ورفیقا بالناس – عطوفا على الصغار – یحسن معاملة خدمه وأھله – كثیر الذكر –  جُلُّ ضحكه التبسُّمُ.
===========================================================================================
وحدة التربية الفنية والجمالية: دعامات من الحديث النبوي الشريف: فضل القرآن على سائر الكلام  للثالثة إعدادي
1) نص الحديث:
عن أبي موسى الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“مثل الذي يقرأ القرآن كالأترجة طعمها طيب وريحها طيب، والذي لا يقرأ القرآن كالتمرة، طعمها طيب ولا ريح فيها، ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر، ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها.
البخاري– فضائل القرآن-/ باب فضل القرآن على سائر الكلام رقم: 5020)
2) الشروح :
المثل : هو الشبيه والمثيل والنظير، ويضرب المثل لتشخيص المعنى وتوضيحه.
الأُترُجَةُ : فاكهة كالليمون ذهبية اللون زكية الرائحة.
الفاجر: المغرق في المعاصي المُجَاهِرَ بها.
الحنظلة : ثَمْرَة نبات في حجم برتقالة فيها لُبُ شديد المرارة
3) التعريف براوي الحديث:
أبو موسى الأشعري (أنظر، ص: 24 من كتاب المقرر الرائد في التربية الإسلامية، السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي).
4) مضمون الحديث العام:
فضيلة حاملي القرآن، وأهمية العمل بما جاء به.
5) ما يستفاد من الحديث:
فضيلة حاملي القرآن – ضرب المثل للتقريب للفهم – المقصود من تلاوة القرآن العمل بما دل عليه.
6) معاني الحديث:
المؤمن الذي يقرأ القرآن ضرب له مثل بالأُترجة طعمها طيب، وريحها طيب؛ وذلك لأن المؤمن طعمه طيب؛ لأن معه الإيمان، ورائحته طيبة؛ لأن معه القرآن، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة طعمها طيب؛ لأن معه الإيمان، لكن لا ريح لها؛ لأنه ليس معه القرآن، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن، مثل الريحانة طعمها مر لكونه لم ينتفع ببركة القرآن ولم يفز بحلاوة أجره فلم يجاوز الطيب موضع الصوت وهو الحلق ولا اتصل بالقلب؛ لأنه ليس معه الإيمان، ولها رائحة؛ لأن معه القرآن، ومثل الفاجر أو المنافق الذي لا يقرأ القرآن مثل الحنظلة، طعمها مر، ولا ريح لها؛ لأنه ليس معه إيمان ولا قرآن، وهذا يدل على أن الناس يتفاوتون في التلاوة.
ملخص:
المؤمن الذي يقرأ القرآن، ويسعى للعمل بما جاء فيه، يكون قلبه عامر بكتاب الله، يتدبر آياته ويتفكر في دلائل قدرته وعظمته، و بذلك تصفو نفسه، و تجمل أخلاقه، ويصبح فضله عند الله عظيما، ويفوز برضا الخالق في الدنيا والآخرة.
حثنا الإسلام على حفظ شيء من القرآن ولو كان يسيرا والاجتهاد في الزيادة عليه، و شبه النبي صلى الله عليه وسلم قلب الذي لا يحفظ شيئا من القرآن بالبيت الخرب الخالي من العمران المهدم الأركان.. قال صلى الله عليه و سلم ” إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب ” رواه الترمذي.وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة و الحسنة بعشر أمثالها لا أقول ” ألم ” حرف و لكن ألف حرف ولام حرف و ميم حرف ” أخرجه الترمذي. كما خص الخالق تعالى حفاظ القرآن بدرجة عالية، فاعتبرهم أصفياء الله و أولياؤه و أنصاره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tamellelt.forumaroc.net
 
حدة التربية الفنية والجمالية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تملالت التعليمية :: المولد الادبية :: التربية الاسلامية-
انتقل الى: